صورة الملف الشخصي ماجد
إظهار المزيد

Iraq ماجد

سؤال ارجو الاجابة عليه ..



مرحبا بكم

مرة قبل أن أنام تذكرت رسول الله ﷺ وتمنيت أن أرى صورته الحقيقية ,لأني كنت أراه في السايق دون أن أرى وجهه الكريم , وقلت في نفسي هل يمكن أن أرى صورته , وكيف يبدو وجهه ؟

ونمت وأنا على هذه الحال ..

فسمعت أنه قد جاء في حينا , فذهبت مسرعا وأنا أسال الناس هل جاء رسول الله ﷺ الينا وأين هو ؟ وكان الناس غير مبالين وأنا أسئل متلهفا , وأنطلق كالسهم الى مكان حضوره ..

فرأيته جالساً على الأرض بكل هيبة و تواضع وهو يكلم الناس وهم جلوس أيضا , ولمحته وسيم حنطي الوجه منوّر يشع منه نورٌ لطيف وعيناه كحيلتان و وجهه منبسط مرتاح , وخطر في قلبي أنه (النفس المطمئنة ) ..

فذهبت اليه مسرعاً فقام إلي مرحباً , فمددتُ يدي وسلمت عليه , و وضعت خدي على خده وقبلته وقلت له وأنا أجهش بالبكاء يارسول اللهﷺ (كنت دائماً أراك في منامي ) فقال ﷺ: نعم أنت تراني ..
...............................................

أنا لا سني ولا شيعي ..
نعم هذه حقيقة , وقد إطلعت عل المذاهب ووجدت فيها الصحيح و السقيم , ونبذتها كلها إلا ما تطابق مع القرآن العظيم ..

هذه المذاهب هي التي فرقت الامة وهي التي من خلالها تمكن الغرب الكافر من السيطرة على المسلمين ,

وأنا بصراحة أعتبرها إنحرافا خطيرا في الأمة ويجب التخلص منها وإلا فالعذاب سيطول والتخلف يكثر ..

أنت ولدت من أبوين من أهل السنة فخرجت سنيا , وذاك من ابوين شيعيين فخرج شيعي , والاسلام واحد والقرآن واحد والنبي واحد , فمن اين جاءت هذه المذاهب ؟

وهل كان النبي سنيا أم شيعيا ً ؟؟

وقد برأ الله رسوله من هذه المذاهب في قوله تعالى ..
إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ

ووصف الذين فرقوا دينهم بأنهم من المشركين ,,

ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون ..


هل بعد هذا البيان يستطيع أحد أن يعاتبني ..
....................


في صدر الرسالة لم يكن هناك سنة ولاشيعة ولا طوائف , ولكن بعد أن توسع الاسلام وتداخل وكثر الخلاف والاختلاف والنزاع والقتال , رجع الناس الى جاهلية بغيضة ,حذر النبي منها بقوله (لاترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ) وقد رفعت عن الامة نتيجة لذلك بركات القرآن وغدت الأمة ضعيفة مهزوزة ممزقة الى دويلات , حتى طمع فيها التتار والمغول وأسقطوها ودمروها تدميرا , ومن نتاج هذا الخلاف والتمزيق برزت مذاهب فرقت الدين الواحد وزرعت بين أبناءه الشحناء والبغضاء , وقد نبه القرآن الى هذه الفرقة والشقاق ( ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحون ) وكذلك نبه الرسول الى هذا الأمر الخطير (ستفترق أمتي ) (وستتبعون سنن من كان قبلكم )ومازالت الامة منقسمة تتنازع على الكراسي والمناصب وتنحاز الى المذاهب والفرق , ونبذت الكتاب واتبعت مشايخ الضلالة والكفر والتحريض , فلهذا على المسلم أن يعتزل الفرق كلها ولو أن يعض على أصل شجرة ويموت وهو على هذا الحال ..
============================================
من أقوالي
لو ترك المسلمون أوهامهم وخرافاتهم ومذاهبهم و عاشوا الواقع كما هو لخضعت الدنيا كلها لهم ..

عن الحب
الحب هو الشيء الذي من اجله خلق الله الانسان ..

والحب هو الشيء الذي من أجله خلق الله الوجود ,,

الحب أن تعطي دون أن تنتظر ردا

الحب أن تبدأ ولا تعرف أين تنتهي ..

الحب ينبت في القلب وتسقيه الدموع ..
...............

أيضا تستطيع الاطلاع على موقعي الجديد
موقع وظائف شاغرة لأهل بغداد
http://www.almajid.co.nr/