ما هى طريقة عمل القمح المبرعم؟ الطعام و الشراب الصحة الطب البديل

النقاط: 5 عدد الاجابات: 1 عدد الزيارات: 1442
0
مصطفى درويش 2011/11/18 22:48:20 ابلاغ عن اساءة استخدام
ما هى طريقة عمل القمح المستنبت او المبرعم
0
خالد الخطيب (Ĩ̾ D̃̾Õ̾Ñ̾'T̃̾ C̃̾À́R̃̾Ẽ̾) 2011/11/18 22:53:07 ابلاغ عن اساءة استخدام
طريقة برعمة القمح ويمكن بنفس الطريقة برعمة الشعير كما يمكن برعمتهما معا .
1) في السادسة مساءا ينقع القمح في مرتبان زجاجي لمدة 12 ساعة,
ويغطى المرتبان بقطعة قماش بيضاء على قدر الفوهة فقط , في المناطق الحارة يلاحظ أن نقع القمح 12 ساعة يؤدي إلى فساده وخرابه ولذلك يفضل نقعه لمدة 8 ساعات فقط
على أ ن يبدأ النقع من العاشرة مساء .

2) في السادسة صباحا تزال القماشة وتثبت شاشة على فوهة المرتبان , ثم يقلب المرتبان لمدة 10 دقائق حتى يتصفى الماء منه,
ثم يعاد على قاعدته لمدة 6 ساعات في نور الشمس( وليس الاشعة المباشرة)

3) في الثانية عشرة ظهرا ,يعبا المرتبان بالماء من خلال الشاشه المثبته على فوهته , ثم يقلب فورا لمدة 10 دقائق,
ثم يعاد المرتبان على قاعدته في نور الشمس لمدة 6 ساعات

4) في السادسه مساءا يعبا المرتبان من خلال الشاشة المثبتة على فوهته , ثم يقلب فورا لمدة 10 دقائق حتى يتصفى القمح , ثم يعاد المرتبان على قاعدته في غرفه مظلمه مغطى بالشاش حتى طلوع الشمس

5) عند طلوع الشمس تظهر براعم القمح باذن الله بطول 1-3 مم

6) يغطى المرتبن بغطائه المحكم بعد ازالة الشاش و يوضع قي الثلاجة , حيث يبقى في الثلاجة ويستفاد منه طالما لم يتغير ريحه أو طعمه وقد يبقى لمدة ثلاثة أسابيع كاملة ,
كما يمكن الأخذ من هذ القمح المبرعم ووضعه على سطح التربة وسقايته بالماء حيث تنبت البراعم بإذن الله وتتحول إلى عشبة القمح

7) ملاحظة طريقة برعمة الشعير بنفس الطريقة السابقة إلا أن الشعير المبرعم لا يؤكل بسبب وجود القشرة الجلفة على سطحه إنما يزرع فقط للحصول على عشبة الشعير .


طريقة عشبة القمح أو عشبة القمح والشعير
بعد برعمة القمح والشعير معا يوضع القمح والشعير المبرعم على تربة زراعية , على سطح التربة ولا يدفن فيها أبدا , يفضل التربة الموجودة عن أصحاب المشاتل والتي
تباع في أكياس وتسمى التربة الخاصة للزراعة الداخلية وهي تربة بنية سوداء اللون , ويسقى مرة واحدة يوميا بحيث تغمر التربة والقمح بالماء , وبحيث يكون
مستوى الماء في السقاية يغطي القمح بشكل خفيف , و على أن يكون في مكان يصله الهواء والشمس, أي خلف الشباك ولا يفضل وضعه في الخارج ولكن يمكن ذلك ,
حيث إن البرودة الشديدة ( الصقيع ) والحرارة الشديدة والرياح القوية تقتله , إلى أن يصل طوله إلى 10 سم تقريبا, يفضل عدم وضعه في الشمس المباشرة لأن الشمس المباشرة
الحارة تقتله وكذلك البرودة الشديدة أما إذا كان خلف الشباك فإن ذلك يؤمن له النور والهواء دون التعرض للحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة , وبعد ذلك يقص عشبة القمح قصا دون سحب
الجذر الذي يبقى في التربة لكي يعمل كسماد جيد لها ويبقى استخدام عشبة القمح صالحا حتى يبلغ طولها 20 سم وبعد ذلك يفضل عدم استخدامها ولكن إذا لم يكن قد تجهز الحوض
الثاني فيمكن استخدام العشبة حيث يتم قطعها من الحوض كاملة ووضعها في الثلاجة واستخدامها عند الحاجة , بالرغم من انه يفضل قطع الحاجة اليومية من العشبة بشكل يومي
وعدم تخزينها في الثلاجة أنما تؤخذ طازجة , ويمكن تحضير حوضين لعشبة القمح يزرعان بفارق زمني مقداره أسبوع بينهما , واحد يحصد والثاني يكون في بداية زراعته
وذلك لكي لا ينقطع المريض عن عشبة القمح التي تعتبر رائعة جدا بالنسبة له .
بالنسبة لعشبة القمح وعشبة الشعير أفضل شيء تؤخذ عل شكل سلطة بمعدل4 ملاعق عند الغداء ومثلها عند العشاء , وهذه الجرعة للكبار , ويكون عادة نصفها للصغار كما
يمكن صنع عصير منها يصنع على عصارة الجزر بمعدل نصف فنجان قهوة صغير من عصير العشبة يضاف مع أي عصير آخر مثل عصر الليمون أو التفاح الطازج مثلا ويؤخذ مرة
عند الغداء ومثلها عند العشاء





لمشاكل زراعة عشبة القمح
يلاحظ عند البعض عدم تبرعم حبة القمح وتعفنها أو صدور رائحة كريهة منها بالرغم من اتباع الخطوات بدقة
وقد قمت بدراسة هذه الظاهرة بشكل دقيق مع تغيير التجربة في أوقات مختلفة واكتشفنا أن الحرارة العالية وخصوصا في فصل الصيف في بلداننا
العربية لها الدور الاكبر في ذلك إضافة إلى ذلك فإن الصيف لا يعتبر هو الموسم الامثل لزراعة القمح واستنباته
والحل في مثل هذه المشكلة حسب ما ظهر لنا في الدراسة هو الخطوات التالية
1- نقع القمح لفترة أقل من 12 ساعة الخطوة الاولى , وهذا يعني نقعه لمدة 8 ساعات أو 6 ساعات فقط حيث يبدأ النقع من الساعة العاشرة مساء أو الثانية عشرة منتصف الليل .
2- ضرورة تصفية القمح بشكل ممتازة جدا في فترات التصفية عند الثانية عشرة ظهرا وفي السادسة مساءا , فوجود بلل فيه بدرجة عالية وفي الجو الحار يتسبب في تعفنه
3- ضرورة حفظ القمح المبرعم في البراد في التبريد العالي أي يوضع في أعلى قسم من البراد ولا يوضع في المثلج ( الفريزر ) .
4- تغيير نوع القمح لا سيما إذا كان نوعا يستخدم لأول مرة ولم يجرب استنباته من قبل في فصل الشتاء حيث يكون استنبات القمح على أشده وفي أقوى حالاته .
5- تغيير موقع الزراعة من خارج المنزل إلى داخل المنزل خلف الشباك بحيث يوضع في الغرفة التي يكون فيها التبريد في الصيف , فالقمح سبحان الله مثل
الإنسان يحب الجو المعتدل البعيد عن الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة .
6- إذا كانت الزراعة أصلا تتم داخل المنزل فيجب تغيير مكان حوض زراعة القمح من شباك إلى شباك آخر , فقد لاحظنا اختلاف استنبات القمح من مكان لآخر
حتى ولو كان يبعد عنه نصف متر فقط والسبب العلمي في ذلك غير معروف .
7- يمكن كذلك تغيير التربة بعد مرة أو مرتين من زراعة القمح فيها لا سيما إذا كانت تربة في حوض صغير جدا وليس عميق ( وهو ما يحتاجه استبات القمح وتعشيبه )
ذلك أن عشبة القمح تستهلك كمية هائلة من العناصر , مما يجعل التربة التي زرع فيها القمح مرة أو مرتين فقيرة بالعناصر بسبب استنفادها منها , وهذا في الحقيقة يجعلنا نفهم لماذا لا يزرع
المزارعون قمحا في أرضهم في موسمين متتاليين لأن ذلك يضعف الأرض ويجعل الأرض تفتقر بشكل خاص إلى عنصر الزنك مما يجعل ضعفا في ظهور عشبة القمح لمرة ثانية واصفرارها ,
أما من كان عنده حوض عميق قد زرع فيه لأول مرة فلكي لا يخسر التراب الذي وضعه في الحوض , يمكن بكل بساطة تقليب هذا التراب بحيث تصبح أسفل التربة أعلاها ,
وأعلاها أسفلها وهذا يعيد العناصر من العمق إلى السطح بإذن الله .
8- يلاحظ عند البعض ظهور عفن أبيض على سطح التربة , هذا لا يعني أبدا تخرب العشبة , بل على العكس يدل على أن التربة المستخدمة وكذلك القمح هو من النوع
الطبيعي من أجل ذلك تظهر الفطريات عليه , فالفطريات لا تنمو في الوسط الكيميائي إنما تنمو في الوسط الطبيعي , وبالتالي كل ما هو مطلوب متابعة زراعة العشبة ,
وقطعها عند نضجها تماما وكأن شيئا لم يكن , ويمكن بعد ذلك تغيير التربة أو تقليبها كما ورد في سبق .
والله ولي التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منقول من موقع الدكتور جميل القدسي الدويك
++++++++++++++++++++++++++++++++
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم
لا اله الا الله محمد رسول الله
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم