ما هو مرض البرق؟ الصحة

النقاط: 5 عدد الاجابات: 1 عدد الزيارات: 548
0
batool1210 (بتول :3) 2012/09/01 16:11:59 ابلاغ عن اساءة استخدام
وما اضراره؟؟
0
محب رسول الله (mǻҢmōŲď áşĤöúŖ) 2012/09/01 18:29:52 ابلاغ عن اساءة استخدام
البهاق (البرق) مرض وراثي تعريفه وعلاجه و حرمة الزواج ممن فيهم هذا المرض


ما هو مرض البهاق؟ هو مرض جلدي مزمن يظهر على شكل بقع بيضاء نتيجة فقدان صبغة الجسم التي تعرف بالميلانين. ما هي الأماكن التي تصاب عادة بالبهاق؟ يمكن أن يصاب أي جزء من الجسم بهذا المرض ولكن عادة يظهر في الوجه، والشفتين، واليدين، والساقين، والأعضاء التناسلية. من يصاب بهذا المرض؟ يصيب مرض البهاق شخصا أو اثنين من بين كل مائة شخص، ونصف هؤلاء المرضى يصابون بهذا المرض قبل سن العشرين، وخُمس هؤلاء لديهم أحد أفراد العائلة مصاب بهذا المرض، وتكون صحتهم العامة جيدة.

ما الذي يحدد لون جلد الإنسان؟ الميلانين، وهي صبغة تحدد لون الجلد والشعر والعينين، تنتج هذه الصبغة بواسطة خلايا تدعى ( الميلانوسايت )، فعندما تموت هذه الخلايا أو يحدث أي خلل يعيقها من إنتاج هذه الصبغة يصبح الجلد أفتح أو يبيض تماما.

ما هي أسباب هذا المرض؟ وهل للوراثة تأثير في الإصابة به؟ ينتج مرض البهاق نتيجة فقدان الجلد لخلايا الميلانوسايت، وليس معروفا سبب هذا إلى الآن، ولكن هناك عدة نظريات لتفسير ذلك منها: - تأثر جهاز المناعة بحيث يبدأ الجسم بتحطيم خلايا الميلانوسايت. - بالإضافة إلى عامل الوراثة.

كيف يتكون مرض البهاق؟ كما ذكرنا سابقا يتكون البهاق بسبب فقدان الجلد لصبغة الميلانوسايت ، ودرجة فقدان هذه الصبغة تختلف من شخص لآخر. وهي تكون واضحة أكثر عند أصحاب البشرة السمراء وتكون عادة متناسقة في الجزئين الأيمن والأيسر من الجسم وقد يحدث بأن يصاب الجسم كاملا بهذا المرض بحيث يبقى جزء صغير من الجسم غير مصاب وعندها عادة يعالج هذا الجزء بدلا من معالجة الجزء المصاب.

ما هو علاج البهاق؟ حقيقة يعتبر مرض البهاق من الأمراض الصعبة العلاج، وأحيانا يصاب المريض بإحباط من نتائج العلاج. وعموما فمن العلاجات كريمات الكورتيزون، والعلاج الضوئي، أو بعض الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم مثل الميلادينين أو السورالين. هل تنفع عملية زرع الجلد لمرض البهاق؟ تنفع هذه العمليات المرضى المصابين في منطقة صغيرة، حيث تؤخذ منطقة سليمة من الجلد بشكل شريحة صغيرة وتوضع على المنطقة المصابة. هل هناك علاج جديد لهذا المرض؟ نعم. من العلاجات الجديدة والتي تستخدم الآن في الولايات المتحدة الأمريكية بكفاءة استخدام نوع جديد من الليزر ويعرف بالإكزيمر وهو عبارة عن أشعة فوق بنفسجية تسلط على المنطقة المصابة بحيث تحفز خلايا الميلانوسايت لإنتاج صبغة الميلانين.

ما هو علاج البهاق في حالات الأطفال؟ لا يستخدم العلاج القوي أو المعتاد لحالات الأطفال، حيث يعتبر كريم واقي الشمس في بعض الحالات كافيا بالإضافة إلى كريمات الكورتيزون الموضعية. أما العلاج الضوئي فلا ينصح به إلا بعد الثانية عشرة من العمر. والعلاج بالإكزيمرليزر؟“PUVA” ما الفرق بين العلاج الضوئي الذي يعرف ب يعتبر العلاج بالليزر أكثر أمانا وكفاءة من العلاج الضوئي، حيث تسلط أشعة الليزر على المنطقة المصابة فقط دون “PUVA” تعريض المناطق السليمة للأشعة خلافا للعلاج الضوئي كم من الوقت يستغرق العلاج بهذا النوع من الليزر؟ زمن العلاج يختلف من شخص لآخر، ويعتمد على مكان ومساحة المنطقة المصابة، وعادة يستغرق العلاج في الفترة الواحدة دقائق معدودة ويحتاج المريض لأكثر من فترة علاج للحصول على النتائج المرجوة.

((((((((((((( اللهم لا ترينا في احبابنا مكروها وارحم مرضانا واشفهم وجميع المسلمين)))))))))))))))))))))))) البهاق او البرص او البرق من عيوب النكاح : فتارة تكون العيوب في الرجال، في الرجل ككونه عنينا، أي لا يقدر على الوطء، وتارة تكون في المرأة خاصة من عيوبها ما يسمى الرتق والفتق والقرن والعفل وهي أمراض تكون في الرحم، أو في الفرج وتارة تكون في كل منهما كالجنون والجذام والبرص ونحوها يعني هذه عيوب ظاهرة ؛ لأنها تسبب النفرة، الجذام هو قروح تخرج في الوجه وفي الأنف وتكون شديدة التأثير شديدة الأثر وتنتقل بإذن الله؛ ولأجل ذلك قال في الحديث: فر من المجذوم فرارك من الأسد واستعاذ النبي -صلى الله عليه وسلم- منه في قوله: أعوذ بالله من البرص والجذام وسيئ الأسقام .

البرص معروف الذي هو البهاق في الجلد، ولو لم يكن يعني ضارا، ولكنه منفر فهذه عيوب، فإذا وجد في المرأة واحدا منها فله الفسخ، وإذا وجدت فيه واحدا فلها طلب الفسخ حيث إنها لا تستقر معه وهو مجنون، أو به هذه العيوب، أما إذا وجدته عنينا أُجِّلَ إلى سنة. قالوا: حتى تمر به الفصول الأربعة يعني قد يكون مثلا، ألمه كونه مثلا لا يقدر على الوطء يعني لا يحصل منه الانتشار، هذا قد يكون سببه البرودة، فإذا زال البرد حصل له القوة، قد يكون سببه الحرارة يعني يؤجل لمدة سنة حتى تمر به الفصول الأربعة، فإذا مضت وهو على حاله فلها طلب الفسخ ؛ ذلك لأن المرأة لها شهوة كما أن للرجل، فإذا لم يحصل منه الانتشار وهو الذي يكون منه عند الوطء فإنه معيب.

يقول: وإن عتقت كلها وزوجها رقيق خيرت بين المقام معه وفراقه، كما في قصة بريرة التي أعتقتها عائشة فإنها كانت تحت زوج مملوك يقال له: مغيث فلما عتقت خُيِّرَت خيَّرها النبي-صلى الله عليه وسلم- فاختارت نفسها وكان زوجها يحبها، ولكن قالت: لا حاجة لي فيه ؛ لأنه كان مملوكا، مملوكا يعني ملكا كاملا، أما إذا عتقت وزوجها حر فإنها قد تساوت معه فلا خيار لها، كانت مملوكة وهو حر، ثم عتقت فقد صارت مثله هو حر وهي حرة، فلا تملك أن تطلب الفسخ هذا هو القول الصحيح. والرواية التي فيها أن زوج بريرة حر من رواية الأسود عن عائشة الصحيح أنها خطأ، الذين رووا أنه عبد أكثر من الذين رووا أنه حر، ففي حديث بريرة أنها خيرت حين عتقت على زوجها .

يقول: إذا وقع الفسخ قبل الدخول فلا مهر لها وبعده يستقر ويرجع الزوج على من غره وظهر مثلا أن فيها عيب الجنون، أو البرص، أو الجذام، أو فيها أمراض أخرى يعني من الأمراض الجديدة كمرض السرطان مثلا يعني متمكن منها، أو فيها مرض خفي من الأمراض التي أشرنا إليها التي لا يقدر الزوج على الوطء معها، وهي أمراض تكون في الرحم، أو في الفرج. ذكرها الفقهاء بقولهم القرن والعفل والرتق والفتق، الفتق يعني فتق ما بين المخرجين، أو كذلك الرتق الذي هو ضيق الفرج، ومنه قوله تعالى: أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأََرْضَ كَانَتَا رَتْقًا يعني ملتصقتين يعني أن فرجها ملتصق لا يحصل فيه الإيلاج، فالحاصل أن هذه الأمراض إذا وجدها الزوج، فإن كان قبل الدخول فلا مهر لها، اتضح قبل الدخول أن فيها برصا، ثم طلقها، أو أن فيه برصا، أو جذاما ثم حصل الفراق فلا مهر لها. أما إذا دخل بها فإن مهرها يستقر وتملكه، ولكن يرجع به على من غره سواء الذي غره أبوها، أو مثلا أخوها، أو الذي خطبها له ومدحها وقال: إنها كيت وكيت، وإنها سالمة، وإنها فيها وفيها، وليس فيها ما تعاب به، فهذا هو الذي غره فيرجع على من غره. والحاصل أن العيوب في النكاح التي ذكروها تارة تكون في كل من الزوجين وتارة تكون في أحدهما فقد يقال: إذا وجد فيها عيبا، وفيه مثله إذا وجد فيها برص، وهو أبرص فهل لها الخيار، أو له الخيار، نعم قد ينفر الإنسان من مرض، وهو موجود فيه يعني قد يرى أنه مثلا أن البرص الذي في غيره أشد من البرص الذي فيه، أو أنه عيب، وإن لم يكن عيبا في نفسه، وهكذا مثلا الجذام والبرص وما أشبه ذلك، هذه هي العيوب في النكاح،