من المرأة التى تخون زوجها ؟ ومتى تخون المرأة زوجها ؟ الحب الزواج الخيانة الإســلام موقع إجابة

النقاط: 5 عدد الاجابات: 1 عدد الزيارات: 5989
0
السلطان سليمان 2012/07/03 23:26:22
من المرأة التى تخون زوجها ؟ ومتى تخون المرأة زوجها ؟
0
الفقير الى ربه (فقير الى الله) 2012/07/03 23:54:50
أسباب الخيانة الزوجية - خيانة الزوج - خيانة الزوجة - علاج الخيانة الزوجية

ولا بد أن هناك الكثير من الأسباب خارجه عن ارادة المرأة كحدث طارئ لها اما خلقي أو نفسي أو عقم ... والأسباب التي تجعل المرأة تخون زوجها :

1- كثرة خروجه مع الأصحاب والأصدقاء والسهر معهم إلى الفجر وحكر الزوجة في المنزل . .. . ( بامكان من يريد السهر أن يجعل زوجته خارج المنزل أي لا يتركها وحده في البيت ... الشيطان حريص ) .

2- عدم الاهتما بها ولا يسمعها كلمات اطراء بينما يمتدح فتيات مزيفات في الفضائيات أمامها ... فالمرأة محتاجه لهذه الكلمات من زوجها .. فربما يسمعها هذه الكلمات غير زوجها .. ثم ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍... !!!

3- عدم اهتمام الرجل بنفسه فيكون غير مهتم بشكله ونظافته ومهزوز الشخصية .

4- يكون رجل جاف قاسي لايعرف الرومانسية مظهرة الخارجي مقزز أو بدين ... ( عربجي ) .

5- قهر الزوجه وانتقامها من الزوج المتزوج بأخرى أو أن تعرف أنه يخونها مع فتيات الليل فيدفعها ذلك للانتقام منه والوقوع في الحرام .

6- المرأة اللعابة الغير متربية المحبة للرجال والتي لا يردعها دينها . فهذه لايملى عينها زوجها وتكون مستهتره متجرئه على الرجال مماينشد اليها الرجال وربما تصبح بينهم علاقه حقيقيه .. فتخون بكل سهوله

هذه كلها أسباب ربما يعرفها الكثير ولكن حبيت اذكر المتزوجين بها...والعاقل والعاقله الذين يخافون من ربهم ويحافظون على بيوتهم مهما تعددت الاسباب
الوازع الديني .. والخوف من الله .. ومراقبته في كل تصرف .. متى ما انعدم هذا من قلب أي إنسان فهو معرض للانحراف والخروج عن الخط المستقيم .. نسأل الله أن يحفظ بيوت المسلمين من كل شر .

في بداية الزواج يعتقد كل زوج وزوجة بأنه هدية من الله تعالى للطرف الآخر، وعندما يستمعان إلى مشكلة زوجية حدثت بين اثنين يستغربان حدوث ذلك، وبعد مرور الأيام ومضي السنون إذا بهما يمران بمشاكل لم تكن متوقعة. وأكثر المتزوجين لا يدركون أن عمر الإنسان له أثر في تغيير نفسيته وطباعه، والمشاكل الزوجية تنشأ عندما لا يراعي الزوجان أحكام السن وتقدمه وتقدم العمر الزوجي، واختلاف حاجات الطرف الآخر بتغير المراحل العمرية ـ وخصوصًا المراحل العمرية الزوجية ـ.

يحتمل أن يطرأ على العلاقات الزوجية متغيرات؛ فقد تتغير سلوكيات الزوج وتصدر منه تصرفات غير مشروعة وقد تكون محرمة كالخيانة الزوجية، وهذه التصرفات لا شك أنها تعبر عن شخصية فاعلها أو مقدار تدينه وعلمه وفهمه كما هي تعبير واضح أيضًا عن نوعية العلاقات الزوجية ومقدار رسوخها وتعلق الطرفين بها.

وبالرغم من أن الخيانة الزوجية ليست أمرًا شائعًا في عالمنا العربي الإسلامي، إلا أننا لا ننكر حدوث مثل هذه الحالات التي ندرجها تحت المشاكل الزوجية السلوكية.

والسؤال الآن : ما هي أسباب الخيانة الزوجية ؟
هناك الكثير من الأسباب التي قد تدفع الأزواج إلى الخيانة الزوجية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

1 ـ عدم اهتمام الزوجة نفسها :
فقد تهمل الزوجة نفسها ومظهرها ونظافتها بعد فترة طويلة من الزواج، وتستهين بزينتها وجمالها متصورة أن زوجها لا يعنيه ذلك وأنه لن ينظر إلى غيرها أبدًا ولن يفكر بالزواج من أخرى بعد العشرة الطويلة والأولاد. وهذا خطأ في التصور لدى المرأة العربية عمومًا.

2 ـ الملل في الحياة الزوجيه
الروتين والرتابة والملل من أعداء الحياة الزوجية، وهذا الملل يظهر عند الرجال أكثر منه عند النساء. فيبحث الرجل عن التجديد خارج المنزل.

3ـ زيادة الاهتمام بالأبناء:
المرأة العربية بعد زواجها وإنجابها الأبناء تتصور أن مهمتها هي المنزل والأولاد فيزداد اهتمامها الدائم بالأولاد وأعمال المنزل أكثر من الزوج وبالتالي يزداد إهمال الزوج بعد سنوات من الزواج، فيشعر الزوج بعدم أهميته لدى الزوجة وهامشيته في حياتها. وقد يسوء الوضع إذا كانت امرأة عاملة فيكون الترتيب الأولاد ثم البيت ثم العمل ثم الأهل والأقارب والصديقات ثم الزوج.

4ـ إغفال الزوجة لاحتياجات الزوج العاطفية :
قد تغفل الزوجة الحاجات العاطفية للزوج من حب وحنان واحتواء ورعاية لأي سبب من الأسباب وبالتالي يشعر الزوج أن زوجته راغبة عنه ولا تبدي له التعاطف أو الرغبة في تقبل عواطفه وهذا ما يسمى بفتور الحب.

5ـ عدم السعادة في الحياة الزوجية مع كثرة الخلافات.

6ـ ضعف المستوى الثقافي ووجود فارق تعليمي بين الزوجين :
فتكون الزوجة هنا كمربية أطفال فقط وليست رفيقة درب كما ذكرنا في الحالة أول المقال. ولا ننكر أن هذا سوء اختيار من البداية وعدم وضوح للرؤية.

7- عبوس الزوجة وشكواها المستمر من الأولاد والأعمال وهذا ما يسمى بالنكد الزوجي .

8 ـ المشاكل الجنسية :
وهذه من أهم الأسباب فقد يكون هناك مشكلة بين الزوجين في التوافق الجنسي، وقد تتجاهل الزوجة رغبة زوجها ـ خاصة بعد مرور سنوات طويلة على الزواج ـ وقد يتميز الرجل بطاقة زائدة فتظهر هنا رغبة الزوج العارمة في الزواج بأخرى، ونحن نؤيد الزواج الشرعي والتعدد ولا نؤيد قطعًا الخيانة الزوجية.

9ـ الاختلاط غير الشرعي في العمل والمناسبات :
فيرى الرجل النساء المتبرجات مع عدم غض البصر وقلة الوازع الديني وعدم القناعة بما في يده، فالرجل الآن يواجه الفضائيات بما فيها [ أفلام ـ فتيات ـ مذيعات...] ويواجه الفيديو والنت بما فيه ، ويواجه الشارع، والبنات والنساء في مجال العمل إن كان مجال اختلاط.

فالرجل أمام كل هذه الشهوات إما أن يحيد عن دينه [فتكون الخيانة]، أو يسلك المسلك الشرعي وهو تعدد الزوجات أو يرزقه الله تعالى بزوجة متفهمة قادرة على استيعاب خطورة الموقف والتوجه إلى حسن التعامل معه لتدارك الخطر.

والمرأة المتزوجة تغفل عن قول الله تعالى الذي خلقنا : {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء} [14] سورة آل عمران

وقد تتصور الزوجة ـ خطأً ـ أنه من المستحيل أن يتزوج زوجها بأخرى أو أن ينظر لغيرها، وهذا عدم فهم لطبيعة الشريك الآخر.

وقد تستخف الزوجة ببعض الأمور التي يطلبها زوجها والتي تمثل عنده حيز كبير من الأهمية وليست لها قيمة عندها،وهذا خطأ في التصور ولابد أن تعرف الزوجة: ماذا يريد الآخر ؟ ماذا يحب زوجها وماذا يكره ؟.

10ـ تغيير المسار:
فقد يبدأ الزوج حياته الزوجية متدينًا ويختار زوجته على هذا الأساس، ثم ينقلب على عقبيه ويغير حياته ويتساهل في أمور الدين، من الصلاة وغض البصر وعدم الاختلاط بالنساء وغير ذلك.

11ـ المراهقة المتأخرة :
وتظهر المراهقة المتأخرة عند الرجل بعد مرور سنوات طويلة على الزواج ـ إلا من رحم ربي ـ وتظهر بالتالي روح المغامرة والتجربة وإعادة الشباب وتحقيق الرجولة والبحث عن الجديد فتظهر هذه المشكلة . وقد تكون الصحبة السيئة دافعًا للزوج على الانحراف أو الخيانة.

كل هذه الأسباب عزيزي القارئ وعزيزتي القارئة ليست مبررًا للخيانة الزوجية.وقد رأينا أن من هذه الأسباب ما يتعلق بالزوجة، ومنها ما يتعلق بالزوج.

منقول ... مما قرأت ،،،