ما هي الأمراض الوراثية التي يمكن أن يصاب بها الإنسان؟

عالم

زهرة الوادى ((وظني فيك ياسندي جميل ))9نقاط المكافأة: 5 ^عدد الإجابات: 9 ^الزيارات: 2708 ^نُشر في: 2012-10-12 19:10:01
ما هي الأمراض الوراثية التي يمكن أن يصاب بها الإنسان؟

9 إجابة

عالم

»♥ طّاْلِبْ عِلْمْ ~(اللهم عطر أيامنا بَـ راحه البال ♥ =)92012-10-12 19:24:07 |
أنواع الأمراض الوراثية

تنقسم الأمراض الوراثية إلى ثلاثة أنواع هي: 1- الأمراض الجينية. 2- الأمراض الكروموسومية. 3- الأمراض المركبة.

أولاً: الأمراض الجينية: وفيها يتكون الكروموسوم من عدة مورثات متلاصقة يتحكم كل منها في صفة من صفات الإنسان، وتنتج الأمراض الجينية من خلل في المورثات دون حدوث تغيرات في الكروموسوم ككل، وللأمراض الجينية نوعان:-
أمراض جينية سائدة: وهي التي تنتقل من جيل إلى جيل (من الأب أو الأم إلى الأطفال) ويوجد حوالي 600 مرض يورث بهذه الطريقة، ولهذه الأمراض عدة صفات هي:- (أ) أن المرضى يحملون جينًا واحدًا للمرض. (ب) أن حامل المرض هو أحد الأبوين، ولا يعاني أعراضًا ظاهرة للمرض. (جـ) يصيب الذكور والإناث بالتساوي، وتتفاوت تلك الأمراض في درجة إظهار الجين المريض، من مريض لآخر.
أمراض جينية متنحية: ويوجد حوالي 500 مرض يورث بالطريق الجينية المتنحية، وتتميز هذه الأمراض بالصفات التالية:- (أ) يحمل المرضى (2) من المورثات المرضية. (ب) يكون الأبوان طبيعيين لكنهما حاملان للجين المرضي. (جـ) يصيب الذكور والإناث بالتساوي، ويكثر في المناطق التي ينتشر فيها زواج الأقارب. (د) توجد في كل حمل احتمالات ولادة (25% طبيعيون – 25% مرضى - 50% حاملون للمرض دون ظهور الأعراض عليهم).

ثانياً: الأمراض الكروموسومية: وهي التي يحدث فيها تغيير في الكروموسومات، وهذه التغييرات التي تحدث في الكروموسومات نوعان:-
تغييرات عددية:

وهي أمراض وراثية تنتج عن التغيير الذي يحدث في عدد الكروموسومات مثل نقص أو زيادة زوج من الكروموسومات كما في حالة (متلازمة داون) down syndrome وهي نوع من حالات الضعف العقلي.
تغييرات هيكيلة:

وهي أمراض وراثية ناتجة عن تغيير في هيكل وشكل الكروموسومات، وتصل نسبة هذه الأمراض إلى 5.6 لكل ألف مولود من الأحياء، مثل مرض بكاء القطة.

ثالثا :الأمراض المركبة: وهي التي تكون نتيجة لأكثر من عامل وراثي وبيئي، وتسمى باسم الأمراض الوراثية ذات الأسباب المتعددة، أي التي تورث طبقًا لطريقة (مندل) المعروفة، ويندرج تحت هذا النوع كثير من الأمراض التي لم يعرف السبب الرئيس لظهورها، أو الأمراض التي تتداخل فيها العوامل الجينية والعوامل البيئية مثل أمراض ثقوب القلب الوراثية.

المصدر ويكيبيديا ..

خبير

محب رسول الله(mǻҢmōŲď áşĤöúŖ)72012-10-12 19:11:50 |
الأمراض الوراثية كثيرة جداً من أن تحصى، منها:

1- أمراض الدم، مثل مرض فقر دم البحر الأبيض المتوسط، وفقر الدم المنجلي.

2- نقص الخمائر، مثل مرض التفول، والذي يؤدي إلى تحلل الدم عند تناول الفول.

3- هناك أمراض الاستقلاب، والتي تنجم عن تراكم مواد معينة في أعضاء معينة في الجسم.

4- مرض السكري، وارتفاع الضغط، وارتفاع الكولسترول.

5- بعض أمراض القلب.

6- بعض الأمراض مثل الرجفات في اليدين وعدم التوازن المخيخي.

7- الصلع.

8- أمراض العضلات.

9- بعض سرطانات القولون.

10- سرطان الثدي .

وهناك الكثير والكثير والتي يصعب تعدادها.

وبالله التوفيق.

متمكن

معاون المشرف(مايكل بينبريدج)52012-10-12 19:13:20 |
1- أمراض الدم، مثل مرض فقر دم البحر الأبيض المتوسط، وفقر الدم المنجلي.

2- نقص الخمائر، مثل مرض التفول، والذي يؤدي إلى تحلل الدم عند تناول الفول.

3- هناك أمراض الاستقلاب، والتي تنجم عن تراكم مواد معينة في أعضاء معينة في الجسم.

4- مرض السكري، وارتفاع الضغط، وارتفاع الكولسترول.

5- بعض أمراض القلب.

6- بعض الأمراض مثل الرجفات في اليدين وعدم التوازن المخيخي.

7- الصلع.

8- أمراض العضلات.

9- بعض سرطانات القولون.

10- سرطان الثدي .

وهناك الكثير من الأمراض و التي يصعب تعدادها.

ولتفادي ظهور تلك الأمراض يجب منع الأقارب من الزواج

مستشار

الفهد الجريح(الشرس)82012-10-12 19:22:45 |
أكثر الأمراض الوراثية شيوعاً بين مواليد المتزوجون من أقاربهم هي الأمراض التي يطلق عليها الأطباء الأمراض المنقولة عن طريق الوراثة المتنحية (انظر الوراثة المتنحية). ويرجع السبب في هذه الزيادة لانتقال مورثات غير سليمة من أحد الأجداد المشترك بين الأبوين، وينتقل هذا المورث الغير سليم (المعطوب) من ذلك الجد إلى أبنائه ثم إلى أحفاده. وإذا تزوج هذان الحفيدان من بعضهما البعض فإن كل واحد منهما قد يعطي النسخة المعطوبة لأحد أبنائه عند التخصيب ولولدهما المورث المعطوب، فيصبح لدي هذا الطفل مورثين معطوبين، مما يؤدي إلى حدوث مرض وراثي يختلف نوعه باختلاف نوع المورث المنقول. وأنبه هنا إلى أنه حتى في الأمراض التي تنتقل بالوراثة المتنحية لا تكون نسبة
ومن الأمثلة على الأمراض السائدة مرض شتاينرت: يعد من أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في دول أوروبا الشمالية، خاصة في هولندا، وهو مرض يصيب الأجهزة العضلية والعصبية، وتبدأ عوارضه بالظهور في عمر 15 إلى 30 سنة بشكل تقلص عضلي شديد، خاصة بعد الإجهاد، ولا يشمل المرض الجهاز العضلي فقط، بل يصيب أيضاً الجهازين الهرموني والعصبي. وقد يحدث أحياناً أن يصاب حامل المرض بالشلل، وقد تشل عضلات الوجه أيضاً، ويفقد المريض القدرة على الكلام.

أيضاً مرض فرط كولسترول الدم العائلي، حيث أن للجسم في الحالة الطبيعية قدرة كافية على إبقاء نسبة مادة الكوليسترول في الدم بشكل طبيعي، ويتم ذلك بواسطة مستقبلات البروتين الشحمي ذي الكثافة المنخفضة التي تحمل الكولسترول وتزيله من الدورة الدموية، وبذلك فإن عدم وجود هذه المستقبلات يعتبر مسؤولاً عن المرض الوراثي المسمى فرط كولسترول الدم. هذا المرض يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ويسبب حدوث نوبات قلبية في سن صغيرة نسبياً. وقد توصل إلى أن هذا المرض ينتقل كصفة سائدة تحددها جينة واحدة.

كذلك مرض هانتنغتون، حيث تتسبب الجينة المسؤولة عن هذا المرض في تدمير متواصل لخلايا الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث انقباضات عضلية متواترة ومؤلمة، وكذلك عوارض تؤثر على شخصية المريض. ولهذا السبب فإن ممارسة عمليات التشخيص المبكر على الأجنة تعتبر من الوسائل الهامة لمحاصرة المرض.

متى يجب أن نحذر من زواج الأقارب؟.

إذا عرف الشخص أن أحد أفراد عائلته، أو عائلة شريك حياته، ولد له أطفال مصابون بمرض مزمن في بداية الحياة، وهو متكرر في العائلة، فهذا يعني أن هناك احتمالاً أن يكون المرض وراثياً. في هذه الحالة من الأفضل استشارة الطبيب ودراسة الحالة المرضية ومدى تكرارها وإجراء الفحوصات اللازمة، ومن ثم يمكن التأكد مما إذا كان هذا المرض الذي يتكرر في العائلة وراثياً أم لا. فقد لا يكون المرض وراثياً، وليس هناك احتمال لانتقال المرض إلى الأبناء. وبالتالي فليس هناك خطر من الزواج من الأقارب.

أما إذا كان هناك احتمال وجود مرض وراثي في العائلة، فإن الطبيب سوف يشرح المرض بصورة مفصلة، وما هي نسبة الخطورة في إصابة الأبناء؟ وهل هناك علاج لهذا المرض؟ وهل هناك طرق لاكتشاف ما إذا كان الشخص حاملاً للعامل الوراثي المريض أم لا؟ وما هي الاحتمالات إذا تزوج من قريبته؟ وكما قلنا فإنه حتى لو ظن الزوجان أنهما يحملان نفس العامل الوراثي المريض، فإن الاحتمال في إنجاب أطفال مرضى هو 25%.

لا بد من الإشارة إلى أن زواج الأقارب ليس شراً دائماً، وليس هو سبب انتشار الأمراض الوراثية دائماً، وإنما يمكن أن تنتشر الأمراض الوراثية في المجتمع بين أطفال غير الأقارب ويكون أطفال الأقارب أصحاء، وهذا يعتمد على نوعية المرض الوراثي وعلى طريقة انتشاره وعلى نسبة انتشاره.

لذلك ينصح دائماً بإجراء الفحص الطبي قبل الزواج عند الرغبة بالزواج من الأقارب، كابن العم أو ابن الخالة وابن العمة، وكذلك عند وجود أمراض وراثية منتشرة في المجتمع مثل فقر الدم المنجلي والثلاسيميا، أو أي مرض وراثي آخر.

قصص حول الأمراض الوراثية:

- تقول طالبة في إحدى الجامعات: امي هي ابنة خال والدي، ولله الحمد لم تحدث أي مشاكل صحية لي أو لأخوتي من جراء هذه القرابة. لكن المشكلة بدأت عندما تزوجتْ أختي بابن عمتي دون إجراء أي فحوصات للتأكد من سلامة هذا الزواج المتشابك، فكتب عليها أن ترزق بطفل (منغولي).

- تحكي (س.ع) عن مأساتها فتقول: ارتبطتُ بأحد أقاربي، وبعد محاولات متواصلة تمت الموافقة على مضض فلم تسعنا الفرحة عندما أجرينا الفحوصات الروتينية التي تسبق الزواج، وكانت النتيجة سلبية تؤكد وجود خطر على أطفالنا في المستقبل، ووجدنا أنفسنا أمام أصعب قرار في حياتنا، أما المخاطرة والدخول في سلسلة المعاناة أو التفكير بواقعية والانفصال، واخترنا الحل الثاني.

- سالم متزوج منذ 11 عاماً، يعمل سائقاً، وزوجته ابنة خاله، لديه خمسة أولاد، ثلاثة منهم مصابون بمرض نقص النمو، ابنته فاطمة في ربيعها السابع لا تستطيع الوقوف ولا السير، فهي تتحرك زحفاً، ليس لديها رغبة بالذهاب إلى المدرسة، ولا تحب أن تلعب مع الأطفال، واكتفت بهز رأسها، ولم تتكلم كلمة واحدة، والدها يقول: عرضتها على أكثر من طبيب، لكن الجميع أجمع أن ذلك بسبب عامل وراثي، ولا فائدة من العلاج، فأنا لم أتلقّ أية توعية تجاه مخاطر زواج الأقارب.

- يقول أحد الأزواج: عندما تزوجتُ من إحدى قريباتي لم نعلم عن أنفسنا أننا حاملين للمرض الوراثي إلا عندما أنجبنا أولاداً مصابين بمرض تكسر الدم الوراثي، ويتعين عليهم نقل دم شهرياً، حيث أتألم لألم أولادي، حيث أنهم لم ينعموا بحيوية الحياة كبقية الأطفال.

- وتحدث أحد الأزواج قائلاً: أنا مصاب بتكسر الدم المنجلي، وعقدت على إحدى قريباتي، ولكن فوجئت أثناء حملها بتعرضها لآلام مبرحة. توقعتُ في البداية أنها ربما كانت من آثار الحمل. وكم كانت المفاجأة قاسية لي عندما أبلغني الطبيب المعالج بأن زوجتي مصابة بتكسر الدم المنجلي. وبعد معرفته بإصابتي بنفس المرض لم يخفِ عليّ أن أطفالي سيحملون نفس المرض. وبعد ولادة زوجتي اتضح لي مدى الخطأ الذي ارتكبته بحق نفسي وزوجتي وطفلي، واضطررت مكرهاً للطلاق خشية إنجاب أطفال آخرين يشاركونني نفس المعاناة
منقول

محترف

أمــير الكــلام62012-10-12 19:54:43 |
الأمراض الوراثيه في الإنسان

تعريف الأمراض الوراثية :
يشير مفهوم الأمراض الوراثية Hereditary Diseases كما في الموسوعة الطبية إلى " أنها تمثل مجموعة من الأمراض التي قد تنتقل بالوراثة من جيل إلى جيل، وينتج عنها اضطراب في الجينات المحمولة على الصبغيات، وقد يكون ذلك الاضطراب في عدد الجينات أو تكوينها "، وقد تصيب تلك الأمراض أحد الجنسين دون الآخر، ويطلق عليها في تلك الحالة اسم الأمراض الوراثية المرتبطة بالصبغيات الجنسية، وقد يكون أحد الجنسين حاملا للمرض الوراثي، دون أن يصاب به.

كما تعرف بأنها " الأمراض التي يكون سببها خللا في مورثة الأب أو الأم، والأمراض الوراثية عديدة، ويمكن تشخصيها في الطفل وهو جنين بعملية خاصة حيث توضع إبرة جوفاء في رحم الأم لاستخراج عينة من السائل المخاطي الذي يطفو فيه الطفل، ففي هذا السائل من الخلايا ما يكفي لاكتشاف المرض الوراثي".

وفي ضوء ذلك تعرف الأمراض الوراثية بأنها " الأمراض التي تورث من الآباء إلى الأبناء، كما في أمراض عدة كالبول السكري والسرطان والأمراض العصبية والنفسية ولا يشترط أنه إذا كان الآباء مصابين بأحد هذه الأمراض أن يصاب بها الأطفال، ولكن احتمال إصابة الأبناء بتلك الأمراض يزداد في حالة إصابة الآباء بهذه الأمراض، والأمراض الوراثية حقيقة هي الأمراض التي قدر فيها للجنين أن يولد مصابًا بها، وقد تكون سببًا في وفاته، وقد يعيش بها مريضًا طوال حياته، ولا يشترط أن تكون تلك الأمراض موجودة في الآباء"

العلاقة بين المرض والوراثة :
يعد علم الوراثة البشرية - الذي يختص بطرق وراثة الصفات الطبيعية وتحديد أثر الوراثة في ظهور الأمراض الوراثية - من أحدث العلوم الطبية، إذ بدأ منذ ثلاثين عامًا فقط في الدول المتقدمة منذ اكتشاف العدد الصحيح للكروموسومات في جسم الإنسان وهو (46 كروموسوم) في نواة خلية جسدية ، واكتشاف أن بعض الأمراض والوراثية يكون سببها اختلال في عدد الكروموسومات وتمثل الكروموسومات حاملات العوامل الوراثية (الجينات) في نواة الخلية ، وتقسم الكروموسومات في الخلايا الجسدية للإنسان إلى (46 كروموسوم ) مقسمة إلى ( 23 زوج ) كل منها يشبه الآخر تماماً ، وتحتوي أول خلية في جسد الإنسان وهو جنين على (46 كروموسوم ) (23 منها من الأم ، و23 منها من الأب )، علما بأن (22 كروموسوم ) منها جسدية وكروموسوم واحد فقط يحدد صفة الجنس ( الذكورة والأنوثة ).

أنواع الأمراض الوراثية :
تنقسم الأمراض الوراثية إلى ثلاثة أنواع هي
( أ) الأمراض الجينية.
(ب) الأمراض الكروموسومية.
(جـ) الأمراض المركبة

أسباب الأمراض الوراثية :
يتضح من خلال الدراسات الطبية أن الأمراض الوراثية أن الأمراض الوراثية تنشأ نتيجة ظهور سبب من هذه الأسباب :
1 - حدوث تغير في عدد الكروموسومات بالزيادة أو النقصان.
2 - حدوث تغيرات هيكلية في الكروموسومات مثل تكسير الكروموسومات.
3 - إذا كان عدد الكروموسومات طبيعيا ولكن توجد جينات تحمل الصفات المرضية وتنتقل من الآباء إلى الأبناء.
4 - إصابة الأم ببعض الأمراض المعدية مثل الزهري والحصبة الألمانية مما يؤثر في الجينات.
5 - تناول الأم العقاقير وتعرضها للكيماويات والإشعاعات يؤثر في الجينات فيحدث تشوهات للجنين.
6 - وجود أسباب متعددة وكثيرة تتسبب في ظهور الأمراض الوراثية.

منقول بإيجـــاز

مستشار

samar(sâмâя)82012-10-12 20:08:36 |
الاعضااء كفوا ووفوا ..

اللهم آشفى جميع مرضانا ومرضى المسلمين

عالم

خالد الخطيب(مصر المُحتلة)92012-10-12 20:34:42 |
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأمراض الوراثية كثيرة جداً من أن تحصى، منها:

1- أمراض الدم، مثل مرض فقر دم البحر الأبيض المتوسط، وفقر الدم المنجلي.

2- نقص الخمائر، مثل مرض التفول، والذي يؤدي إلى تحلل الدم عند تناول الفول.

3- هناك أمراض الاستقلاب، والتي تنجم عن تراكم مواد معينة في أعضاء معينة في الجسم.

4- مرض السكري، وارتفاع الضغط، وارتفاع الكولسترول.

5- بعض أمراض القلب.

6- بعض الأمراض مثل الرجفات في اليدين وعدم التوازن المخيخي.

7- الصلع.

8- أمراض العضلات.

9- بعض سرطانات القولون.

10- سرطان الثدي .

وهناك الكثير والكثير والتي يصعب تعدادها.

وبالله التوفيق.


«------•}I|[ الـــــتــــــوقـــــــيـــــع ]|I{•------»

♥:*¨`*:•♥ اللهم صلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ♥•:*¨`*:•.♥
♥:*¨`*:•♥ لا اله الا الله محمد رسول الله ♥•:*¨`*:•.♥
♥:*¨`*:•♥ لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ♥•:*¨`*:•.♥

متمكن

maywshka52012-10-12 21:05:24 |
ياست زهره
لو انتى بدك الموضوع علشان مطلوب منك
الاخوه الاعضاء
ما قصروا وبعتولك الجواب بطريقه علميه ممنهجه
ولو كنتى بتسئلى علشان تتثقفى ويكون عندك فكره
الجواب بيكون كالاتى بكل بساطه
الامراض الوراثيه هى الامراض التى تنتقل من الام او الاب الى اطفالهم
سواء من الام او من الاب
وتزداد وترتفع معدلات الاصابه بهذه الامراض عندما يكون الزواج بين الاقرباء

محترف

shaher62012-10-12 21:19:00 |
ما شاء الله الاعضاء كفوا ووفوا..لا زياده على كلامهم شكرا لك . وشكرا لعمو Google