ما فضل ليلة القدر؟ ولماذا سُمّيت بهذا الاسم؟

النقاط: 99 عدد الاجابات: 9 عدد الزيارات: 243 رمضان
17
موني الحلوة (بنت اجابة) 2017/6/14
ما فضل ليلة القدر؟

ولماذا سُمّيت بهذا الاسم؟

وما الأقوال الواردة في تعيينها، وما الأرجح مِنْ أقوال العلماء؟
هل هي في العشر الأواسط؛ أم في بداية الشهر؟
وهل تنتقل من ليلة إلى ليلة؟
وما الحكمة في إخفاء ليلة القدر؟
الإجابة: الحمد لله هي الليلة التي أُنزل فيها القرآن، وذكر من فضلها إنزال القرآن فيها، وأنها خير من ألف شهر، أي العبادة فيها خير من العبادة في ألف شهر، وذلك دليل فضلها. ومن فضلها أن الملائكة، والروح تنزل فيها لحصول البركة، ومشاهدة تنافس العباد في الأعمال الصالحة، ولحصول المغفرة، وتنزل الرحمة وتجاوز الله عن الذّنوب العظيمة. ومن فضلها أنها (سلام) أي سالمة من الآفات والأمراض. ومن فضلها حصول المغفرة لمن قامها لقوله، صلى الله عليه وسلم:""من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه". وسميت ليلة القدر لعظم قدرها، أو لأنها تُقدّر فيها أعمال العباد التي تكون في ذلك العام. لقوله تعالى: {فيها يٌفرق كل أمر حكيم}. ويسمّى هذا التقدير السنوي، وقد اختلف الناس في تعيينها. وذكر الحافظ ابن حجر في آخر كتاب الصيام من فتح الباري، ستة وأربعين قولاً في تعيينها، ثم قال: وأرجحها أنها في الوتر من العشر الأواخر، وأنها تَنْتَقِلُ، وأرجاها أوتار العشر الأواخر، وأرجى أوتار العشر عند الشافعية ليلة إحدى وعشرين، أو ثلاث وعشرين، وأرجاها عند الجمهور ليلة سبع وعشرين. قال العلماء: الحكمة في إخفاء ليلة القدر ليحصل الاجتهاد في التماسها، بخلاف ما لو عينت لها ليلة، لاقُتصِر عليها إلخ، وقد أطال الكلام عليها ابن رجب في المجلس الخامس من وظائف رمضان، وذكر فيها عدة أقوال بأدلتها، وأكثر الأدلة ترجّح أنها في السبع الأواخر، أو أنها ليلة سبع وعشرين، لما استدلَّ به على ذلك من الآيات والعلامات وإجابة الدعاء فيها، وطلوع الشمس صبيحتها لا شعاع لها، والنور والضياء الذي يشاهد فيها.
والله أعلم.
الشيخ / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
ملحق #1 2017/6/18
Mohammed Saleh بالتضرع لله عز وجل وبالألحاح على السؤال والدعاء وعدم اليأس وبقيام الليل ايضا وبالسجود
7
جبرائيل محمد 2017/6/16
اسأل الله جل جلاله الا يحرمنا فضلها وبركتها
6
أفكر بغرابة (ناشر الفوائد) 2017/6/14
شكرااا

نعم، لا يمكن لأحدٍ أن يجزم بليلة بعينها أنها ليلة القدر ، وخاصة إذا علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يخبر أمته بها ثم أخبرهم أن الله تعالى رفع العلم بها

فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خَرَجَ يُخْبِرُ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، فَتَلاحَى رَجُلانِ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ : ( إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَإِنَّهُ تَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ فَرُفِعَتْ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ، الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ ) .
رواه البخاري ( 49 ) .
(تَلاحَى) أي تنازع وتخاصم .

والحكمة من إخفائها، كما قلت هي :

تنشيط المسلم لبذل الجهد في العبادة والدعاء والذكر في العشر الأخير كلها ،

و هي الحكمة ذاتها في عدم تحديد ساعة الإجابة يوم الجمعة ،

و عدم تحديد الأسماء التسعة والتسعين لله تعالى والتي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ ) رواه البخاري (2736) ومسلم (2677) .
6
صَوْتُ العِطِرْ (عَــبَـــق الــخــَيـــال) 2017/6/15
يستحق اهم المواضيع ,,,
جزاء الله خيرا" وجعلها في ميزان حسناتك .
6
عابر سبيل 2017/6/16
جزاكم الله الجنه
اللهم بلغنا ليله القدر
6
أبوبكر 2017/6/17
جزاك الله خيرا
6
الجليد الناري (a.allah) 2017/6/18
موني الحلوة (بنت اجابة) جزاك الله خير..(ليلة القدر)
في هذه الليلة كان الاتصال بين الارض والملأ الأعلى
ففيها نزل القرآن الكريم من اللوح المحفوظ سماء الدنيا
ومنها بدأ ينزل منجما على رسول الله صل الله عليه وسلم
وإنما سميت هذه الليلة بليلة القدر لعظيم قدرها وذلك
لنزول القرآن فيها ونزول الملائكة..وربما سميت بذلك
لعظيم قدر من يقومها من الاجر والثواب ولان البركة
والرحمة والأمن والسلام يكون فيها وقد يكون لكتابة الأقدار
فيها وقد سماها الله أيضا بالليلة المباركة وأيا ما كان الأمر
فإنها تعدل ألف شهر والعمل فيها يعادل العمل مايقرب 83 سنة
5
Mohammed Saleh ((>‿◠)✌) 2017/6/15
♠,,. عندي سؤال اصدقائي ! كيف ممكن ربي يستجيب دعائي اكثر وأكثر :) ؟
5
انا ذهبت 2 س
جزاك الله خيرا
3
أحلى مافينا نبينا (يارب) 2017/6/22
مشكوورة يارب يتقبل